أدعية الشفاء مكتوبة من السنة النبوية

أدعية الشفاء مكتوبة من السنة النبوية تعد من الأدعية الجميلة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص في كافة أنحاء العالم، من أجل ترديد الأدعية وتبادلها مع كافة الأشخاص المقربين لنا في الحياة العامة، حيث إن الدعاء للمريض من الواجبات الأساسية التي يتوجب على المسلمين القيام بها في الحياة العامة، وذلك من أجل الحصول على الأجر والثواب العظيم، كما أوصانا رسول الله صلي الله عليه وسلم.

أدعية الشفاء مكتوبة من السنة النبوية

ومن خلال موقعنا الإلكتروني، سوف نقدم لكم كافة الأدعية الخاصة بالشفاء التي وردت في السنة النبوية، وذلك من أجل العمل على ترديدها بشكل متواصل في حالة وجود شخص مريض لنا.

  • ما رواه أبو داود عن أبي الدرداء قال: سمعت رسول الله ﷺ: “من اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه أخ له فليقل: ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ”.
  • من هدي النبي ﷺ في زيارة المريض أن يرقيه ويدعو له بالشفاء فعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله ﷺ: (كان إذا أتى مريضًا أو أُتي به إليه قال: أذْهِب الباس، رب الناس، اشفِ وأنتَ الشافي لا شفاءَ إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً) رواه البخاري.
  • قوله صلى الله عليه وسلم لعثمان بن أبي العاص لما اشتكى إليه وجعاً يجده في جسده فقال له النبي ﷺ “ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثاً …وقل سبع مرات: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر”.
  • من دعاء للمريض من السنة ما ورد عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي ﷺ قال: “ما من عبدٍ مسلم يعودُ مريضًا لم يحضر أجلُهُ فيقول سبع مرات: أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك؛ إلا عُوفي”. رواه الترمذي .
  • منها قوله صلى الله عليه وسلم: (أذهب البأس رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً.) رواه البخاري ومسلم.

قدمنا لكم في موقعنا “البديل”، بعضاً من الأدعية النبوية الجميلة للمريض والتي وردت في السنة النبوية لكافة الأشخاص، والتي يتوجب الدعاء بها.

اقرأ أيضاً:

دعاء رفع البلاء والمرض مكتوب

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.