أمور يتمنى الأطباء لو عرفتها الأم !

آخر تحديث: 7 أغسطس 2020
أمور يتمنى الأطباء لو عرفتها الأم !

سنوات الطفل الصغير ومن عمر 3-6 سنوات، يمكن أن تسبب التوتر ، للأم والطفل معا ! في أسئلة لأطباء الأطفال والاختصاصيين  جمعنا أفضل النصائح الخاصة  بتربية الأطفال الصغار . اليك ما يودون منك معرفته.

فلتحافظي على وقت وجبة الطعام دون تعقيدات ! 

فلتقدمي ماكولات صحية على مائدة الطعام ، ولا تقلقي عما ان كان طفلك سيأكل م لا . يوصي  طبيب الأطفال في ولاية كارولاينا ديفيد هيل ” أنا على علم بما يقوم به بعض الأهالي من محاولات لفرض انواع صحية  من الغذاء  بشكل  أساسي خاصة في حال كان أطفالهم يعانون من الوزن الزائد، ما ينتج عن تلك المحاولات أطفال يعانون من مشاكل أكثر خطرا فيما يخص الوزن، أما الأهالي الذين يقومون بالضغط على الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن ، فانهم يجدون أنفسهم أمام مشكلة عويصة يتجنب فيها أطفالهم الأكل بشكل أكبر.  احرصي فقط على توفير خيارات صحية جيدة ، فالأطفال سيقومون باتخاذ قرارات أكثر حكمة في حال وفرت لهم الحرية لتناول ما يريدون.

لا داعي للذعر بشأن المرحاض!

في الوقت الذي تتوقعين فيه من طفلك أن يكون قد انتهي من أمر الحفاضات، قد لا يوافقك الراي. لا تقلقي. يخبر الطبيب من مدينة أوستين ومؤلف كتاب  Toddler 411  ارل براون  بأن التدريب على استخدام المرحاض  يمكن أن يستمر الى عمر الأربع سنوات لدى الطفل، ويجب ارشاد الطفل الى  وقت الذهاب للمرحاض قد حان ، وليس التشديد عليه بعد  قيام الطفل بالتبول على نفسه.  كما أن طفلك يجب أن يود تنظيف نفسه ، مهما كثرت كمية الشوكولاتة التي ستعطينه اياها، هي لن تحدث دون رغبة الطفل بأن يكون نظيفا.

لا تتمسكي بحرص بالقواعد 

سنوات الطفولة  في الصغر  هي وقت  سيحاول فيه طفلك  تعزيز استقلاليته ، لذا فان الايعاز بمجموعة من القواعد الصارمة سينتج عنها صراع قوى على السلطة . يخبر الطبيب  في جامعة بوسطن جوين شيرغن  ” لا تفرضي ارادتك كأم على طفلك ، بل وفري لها خيارات عوضا عن ذلك ، فكما تملكين خيارات في كل صباح ، وفري لطفلك خيارات ممثاثلة ليتخذها في كل صباح ,وكل مساء واساليه ان كان يود تناول الباستا أو شرائح الدجاج  ليكون له الخيار فيما ينها.  بتلك الطريقة سيشعر طفلك بأن امتلك القرار ، كما أنكستقدمين نوعا خاصا من االطعام على وجبة العشاء.

احرصي على التعرف على السلوكيات الحسنة

نعرف جميعا عن مصطلحات التربية الحديثة التي تخبر بضرورة أخذ “وقت مستقطع”، حيث يسيء الطفل التصرف، الا أن االأهل عادة ما ينسون مدح أبنائهم  لدى قيامهم بأمر جيد ، وفقا للطبيبة أماندا  جاكسون  من مدينة أورليانز ، التي توضح ” نحن نركز على محاولة منع السلوك الخاطىء ، ونتغاضى عن  تلك الأمور الحسنة، الا أن مدح الأطفال  لدى قيامهم بالتصرفات الحسنة ، من شأنه زيادة فرص قيامهم بها مرة أخرى ، لذا في المرة القادمة التي يرتب فيها طفلك ألعابه  و ينهي أكل خضراواته  دون اثارة الفوضى ، امدحيه  لفظيا  مع تقديمك لقبلة أو حضن دافىء”.

اعتني بأسنان طفلك الصغير جيدا !

على الرغم من محاربة طفلك لك  لدى غسل أسنانه ، الا أن الأمر يستحق العناء ، وفقا للطبيبة كريستي  فالنتاين  من ولاية نيو أورلينز ن التي تؤكد ” أسنان الطفل  اللبنية تحل محل أسنانهم وهم بالغون ، لذا من المهم والضروري الاعتناي بهم . تنبهي أيضا الى شكل أسنان طفلك ( والى وجود بقع بنية اللون عليها، والتي قد تنبىء بوجود فجوات في الأسنان . راقبي الأسنان أيضا في الوقت الذي يبدأون فيه بالسقوط.   يبدأ الأطفال عادة بفقد أسنانهم اللبنية  في  عمر الـ 5 أو 6 سنوات ، في حين تسسبقهم الفتيات ببعض الوقت ، كما أن الأسنان الأمامية هي أول ما يتساقط . ان اعتقدت بأن طفلك يفقد أسنانه في وقت مبكر ، أو أن الأسنان الخلفية تساقط بشكل مبكر ، فاتصلي بطبيب الأسنان  حالا”.

التزمي بجدول نوم روتيني 

1النوم هو جزء اساسي وضروري لصحة طفلك الصغير ونمائه ، لذا  احرصي على جدول نوم ثابت ، مع غفوات قصيرة في أوقات محددة . تخبر الطبيبة باربرا هيوجنز  من مدينة تيلر  في تكساس ” يجب أن  تجدولي وقتا خاصا للنوم ثابتا، مع   المرونة لمدة 30 دقيقة أقل أو أكثر ، فالالتزام بروتين نوم يومي  مثل قراءة الكتب  أو الاستحمام سيساعد في تهدأة الجو العام . وبينما تطول أوقات الغفوات  أو تقصر  خلال اليوم ، وقد تزيد أو تنقص ، فمن الضروري التنبه الى ردات فعل وسلوكيات طفلك  والاستجابة لها في حال احتاج لغفوة قصيرة أو لا: غالبا ما سينام الأطفال الصغار وحدهم.

التغاضي عن نوبات غضب طفلي

قد يكون المر صعبا ، لدى تواجدك في مكان مكتظ  يشاهدك فيه جميع من حولك ويوجهون لك نظرات الاستغراب غير المفهمة لما يجري ، اللا أن أفضل طريقة لعلاج انفعالات طفلك من غضب وغيرها  هي عبر التظاهر بأنها لا تحدث . وتؤكد الطبيبة  من مدينة لوس أنجلوس، ومؤلفة كتاب  Caring for Your Baby and Young Child تانيا ريمير  التمان  ” ما زال طفلك  موجودا في مكان امن ، قومي بتجاهل ما يجري ، فهم الان يبحثون عن اهتمامك ، ولدى عدم حصولهم على ذلك الاهتمام ، فان نوبة غضبهم ستزول”.  هل أنت غير متأكدة  بأن تلك الطريقة ستنجح؟ يقترح التمان احضار الكتب والألعاب  التي من شأنها جذب انتباه طفلك خاصة في حال شعر بالانزعاج.

 وفري وقتا لتبادل أطراف الحديث

تجاذب أطراف الحديث الصغيرة هي أفضل طريقة لتنمية مهارات النماء اللغوي لدى طفلك، وفقا للطبيبة ميشيل سايسانا  من مدينة اندنابوليس  التي تؤكد ” حين يتواجد طفلك في السيارة ، أشيري الى عدة امور في الخارج ، كالسيارات والشاحنات والمنازل وأي مباني أخرى  . يمكن التحدث عن الاختلاف ما بينها في الحجم  أو اللون أو الشكل  وما هي وظيفة كل واحدة منها. ستتفاجئين مما سيتذكره أطفلك لاحقا عن تلك المشاهدات  في المرة القادمة التي تخرجون فيها سويا بالسيارة.  بالطبع أنت ستقرأين وستغنين مجموعات من الأغاني ، وهي أمور من شأنها أن تطور المهارت اللغوية لدى طفلك  بالطبع.

لا تكوني قاسية مع نفسك. 

تخبر الطبيبة هيثر  أوبيل منمدينة فيلادلفيا ” أحاول بشكل دائم تذكير الأهالي بأنه لا يوجد أي شخص كامل ، وأننا جميعا نرتكب الأخطاء” وتبين قائلة ” ثمة هناك  دائما جارة أو صديقة تقوم بتسيير الأمور والتحكم بها بطريقة مختلفة، وهذا لا يعني أن طريقتنا هي الخطأ ، بل يجب أن نثق بحدسنا الأبوي ، وعلى وجه الخصوص محبة أطفالنا واعلاامهم بذلك”. .  وفي اللحظة التي تستصعبين فيها سماع المزيد من الصراخ أو البكاء ، فخذي وقتا خاصا بكي بكل حرية وراحة ، وضعي طفلك في مكان امن ، وخذي بعض الوقت للراحة .

‎‏
| ‎‏اعلن معنا | ‎‏كورة لايف | ‎‏كورة لايف | ‎‏الاسطورة | ‎‏يلا شوت Yalla Shoot | ‎‏دراسة جامعية من المنزل ONLINE | ‎‏ثقافة مالية، استثمار | ‎‏yalla shoot | ‎‏يلا شوت | ‎‏محامي بالرياض | ‎‏المحامي | ‎‏محامي جدة | ‎‏محامي في الرياض | ‎‏عروض بنده | ‎‏نقل عفش | ‎‏الاسطورة لبث المباريات | ‎‏فيديو نسمات | ‎‏قصة عشق | ‎‏محامي الدمام | ‎‏kora online | ‎‏استشارة محامي | ‎‏محامي جدة