التعامل مع الطفل في حالة اساءة التصرف

آخر تحديث: 4 نوفمبر 2020
التعامل مع الطفل في حالة اساءة التصرف

!تخبر معلمة الروضة والصف الأول أروى الحسن  “في حال اساء الطفل التصرف ، فانظري  اليه بطريقة توحي بأنك مشمئزة  او الجئي الى اشعارهم بالذنب”  وتتابع ” فلنقل أن طفلك يلعب بقطع الفواكه  في محل الخضراوات. من الأفضل حينها قول ” أتمنى أنك لن تصاب قريبا بالبرد،  فأحدهم سيشتري الان جراثيمك الخاصة  التي ستغطي كل واحدة من تلك الخضار والفاكهة”.

سيعطي هذا القول طفلك سببا مهما للتوقف والتفكير  بمدى تأثر تصرفاتهم  على الاخرين.

 حومي حولهم

مثلما يساعد وقوف الشرطي بجانب النشال في ردع الجريمة، فان وقوفك بجانب الطفل  المخالف للقواعد قد يكون كافيا  لوقف التصرف، وقد لا تحتاجين الى التوقف عن عمل ما أنت بصدده أو  قول أي شيء. تخبر معلمة الصف الثالث أسماء عبد الرحمن  أنها وفي كثير من الأحيان وخلال عملية التدريس تنتقل مكانيا الى مكان الطفل الشقي  او تقف خلفه وتضع يديها على درجه.قد يكون التصرف البديل الذي يمكنك كام أن تفعليه  هو بالقاء نظرة على غرفة طفلك  أو التمشي في الممر القريب  أو النظر من وفق كتفه  في حال كنت تتحدثين على الهاتف  في الوقت الذي يقوم فيه باللعب  بدلا من عمل واجبه.

ان علم أنك تراقبيه وقد كشفته فقد يتوقف . في حال اساؤوا التصرف فانولي على ركبتك!لا تفعلي هذا للتسول والاستجداء  بل للنظر في عيني طفلك مباشرة.

وتفيد المعلمة السابقة والمرشدة الاجتماعية رشا سالم  ” تميل الأمهات الى الوقوف خلال التحدث مع أطفالهم، في حين يميل الرجال الى الهبوط والتحدث الى الأطفال عينا بعين” وتضيف ” النزول الى مستواهم يحول الحديث من تفاعل مخيف الى حديث مباشر”.

في حال اساؤوا التصرف وازني قوتهم وموهبتهم الخاصة!

في حال تكرر تصرف الطفل  بطريقة معينة ، جدي الأمر الايجابي في ذلك التصرف وساعديهم على استخدام هذه القوة في أمر صالح وليس سيء.

تخبر معلمة الصف الثالث سارة علي أنه  وفي غرفة صفها تواجدت طفلة متسلطة ، ما ساهم بكره رفاقها في الصف لها، والذي تسبب بسوء تصرفها بالنتيجة، ما دفع سارة الى القول لها ” أنت تعلمين أنك تملكن شخصية قوية، ويمكنك ف يوم ما أن تصبحي  مديرة شركة ، ولكن المشكلة أنك وفي حال أردت أن تصبحي مديرة يجب ان يحبك الاخرون  فاصدقاؤك لن يحبوك ان كنت متسلطة  لذا فكري بنفسك كمديرة تحت التدريب، وابدئي بالعمل على اظهار الاحترام لرفاقك في الصف .والاستماع لهم، ومعرفة الوقت المناسب  لاستخدام قوة شخصيتك”. وفي الوقت الذي ساعدت فيه سارة الطفلة على   معرفة كيفية  ووقت استخدام مهارات القيادة الخاصة بها  مثل وقت تنظيم لعبة ما اصبحت الأمور أكثر سلاسة .

وان لم يكن طفلك قادرا على الوقوف بثبات ، قد تكون موهبته وقوته الكامنة هي في طاقته الزائدة، والتي يمكنك توجيه استخدامها  في الوقت والمكان المناسبين، لانجاز أسرع وقت لتنظيف الغرفة ، أو تنظيف ساحة المنزل مثلا. أما في حال قام طفلك باصدار الأصوات والغناء أو أزعج بعض المتواجدين في مطعم  خلال تناول وجبة عشاء ، فأثني على قدرته على اضحاك الناس  ولكن أعطه وقتا خاصا لاطلاق طاقاته  مثل ادماجه في صف مسرح غنائي أو تاليف عرض خاص في المنزل لتشاهديه انت وابوه.

وان قام طفلك بمقاطعة وقت خاطىء بالغناء مثلا  يمكنك القول  ”  أنت لا تستخدم قوتك الخاصة بالشكل الصحيح “. تضيف  سارة ” يبدا الأطفال بعد وقت من استخدام هذه التقنية بمعرفة ما يجب وما لا يجب فعله”.

258 مشاهدة