العوامل التي تؤدي إلى تكون السيلوليت؟

آخر تحديث: 24 سبتمبر 2020
العوامل التي تؤدي إلى تكون السيلوليت؟

يتحدث كثيرون عن مشكلة السيليولايت بوصفها “مشكلة عصر” حيث تؤرق كثيرين ، ليندفعوا في تجارب ومحاولات عدة لازالة تلك الدهون ” البغيضة” الى قلوبهم، والتي تدفع بهم أحيانا الى اجراء العمليات التجميلية لازالة تلك الدهون .

ويعد “السيلوليت” وهو تكتل للدهون تحت الجلد يتشكل بما يشبه قشرة البرتقال يؤدي إلى عدم استواء الجلد وتشويه انسيابه ونعومته خاصة في منطقة الفخذين والأرداف والبطن، أكثر شيوعا في النساء من الرجال بسبب الاختلافات في طريقة توزيع الدهون والعضلات والنسيج في كل منهما.

هل سألت نفسك عن العوامل التي تؤدي إلى تكون السيلوليت؟

قد لا نقدم لك طريقة سحرية للتعامل مع زيادة الوزن وتكون الدهون، الا أننا بلا شك ندعوكي الى اتباع نمط حياة صحي والحرص على التغذية وممارسة الرياضة ومراقبة الوزن وشرب كمية كافية من المياه يوميا.

ولا نستطيع اغفال الوراثة وسماكة الجلد والجنس فضلا عن كمية وطريقة توزيع الدهون في الجسم والتي تعتبر من العوامل التي تؤثر في تكون السيلوليت، إضافة إلى العمر؛ حيث تقل سماكة الجلد مع تقدم العمر. ما عليك أن تفعليه لمنع تشكل السيلوليت ومعالجته ممارسة الرياضة.

نقدم لكي هذه النصيحة الذهبية والتي بلا شك تعتبر أحد العوامل الذهبية التي تساعد على منع تشكل السيلوليت، فالسيلوليت يتطور من الدهون الزائدة في الجسم، ولذا فمن المهم أن تكون ممارسة التمارين الرياضية بانتظام جزءاً من نمط الحياة الخاص بك.أما بعض تلك التمارين فيندرج تحتها الأنشطة الهوائية.

وعلى سبيل المثال، الركض وركوب الدراجات مع تمارين الحديد؛ حيث يمكن للمرأة استخدام الأوزان الخفيفة، والثقيلة بما يكفي لتحفيز بعض نشاط العضلات، والتي تساعد كلها على خفض مستويات الدهون في الجسم ما دام يتم ذلك جنبا إلى جنب مع اتباع نظام غذائي جيد.وتساعد الرياضة على تقوية العضلات وتحسين الدورة الدموية، وهو أمر ضروري لتجنب تشكيل السيلوليت.

التغذية الصحية

يجب تجنب تناول الوجبات التي تحتوي على كمية دهون عالية؛ لأن الدهون لا تتكسر بسهولة، بل تتحول إلى طاقة.احرصي على تناول وجبات صحية صغيرة متكررة، حيث تساعد تلك العملية على هضم الجسم للطعام بسهولة.

تجنبي تناول الكربوهيدرات في المساء؛ لأن الكربوهيدرات صعبة التكسر خلال الليل أثناء النوم بسبب انخفاض مستويات النشاط، وبعضها سيتم تخزينه على شكل دهون. يساعد شرب الكثير من الماء على إزالة السموم التي تسبب السيلوليت.

التدليك

عمل تدليك للمنطقة التي تتراكم فيها الدهون تحت الجلد عن طريق استخدام أجهزة التدليك المخصصة، أو باستخدام الأصابع. ولكن للحصول على نتائج جيدة يجب الاستمرار والمداومة على عمل التدليك. العلاج بالليزرقد يتم استخدام جلسات ليزر لعلاج السيلوليت.

ويعد شفط الدهون من العلاجات غير الموصى بها، إذ يتم بهذه التقنية استخراج الدهون عن طريق شفطه من تحت الجلد، وهي ليست فعالة لعلاج السيلوليت. حتى ان شفط الدهون قد يسيء لمظهر الجلد عن طريق امتصاص الدهون التي تتواجد تحت الجلد مباشرة.

298 مشاهدة