ثلاثة قواعد ذهبية لسلوك رائع

آخر تحديث: 7 أغسطس 2020
ثلاثة قواعد ذهبية لسلوك رائع

أحيانا تكون “الحاجة أم الاختراع” … بالطبع هي كذلك لواحدة من الأمهات التي قررت ايقاف عادة ابنها المرعبة في التملص من أيديها في وسط الحديقة العامة والهرب بعيدا .

هذه القصة هي أحد القصص التي  لجأت فيها الأم للامساك بأيدي، وأكتاف وحتى قبعات الجاكيت الخاص بابنها ، في حين ركض الطفل بعيدا هاربا،  لتنتهي  المطاردة بأم هستيرية ، نصف باكية، وطفل محرج، على أقل تقدير.

أم جميل مرت بلحظات وعي وادراك للطريقة التي يمكن فيها مسك طفلها بشكل حازم وأكثر ملائمة للجميع. حيث اعتادت غناء أغنية  من تأليفها ” عندي شعور بأنك ستسك يدي الان”  في الوقت الذي تمسك فيه  بأصابع طفلها  الصغيرة  وتحريكها على النغمات المختلفة.

تبدو الطريقة سخيفة ، الا أنها وللمفاجأة نجحت! اضافة عوامل الضحك قد تريحالأم من معركة ارادات وفرض سلطات .

ابقي هادئة ، ماما 

دلي طفلك على السلوك الأفضل لاستخدام لغة مباشرة ومستوى معتدل من الحديث.

تخبر الطبيبة ومؤسسة يرنامج فرانك بورتر  جراهام لتنمية الطفل كاثلين كرانلي  جالاغر  في جامعة نورث كالوراينا  ” حاولي التركيز على توضيح وجهة نظرك ، وانظري الى طفلك في عينيه وعلى نفس مستوى نظره  واستخدمي تصريحات قصيرة “.ان مزق طفلك كتاب القصص  الجديد، قولي شيئا مثل “نحن نستخدم  أيد لطيفة مع الكتب”، فمن الأسهل على الطفل أن يفهم ما تودين منه عمله عند ذكرك توقعاتك ، مع ذكر ما لا تودين منه فعله ” نحن لانقوم بتمزيق صفحات الكتب أبدا “.ويخبر الاستشاري وأخصائي التربية ومؤلف كتاب  SuperBaby: 12 Ways to Give Your Child a Head Start in the First 3 Years، جين ريمان  بوجود العديد من الأسباب  وراء أخذ ابنتك على سبيل المثال  جميع الملابس الموجودة في الخزانة أو الأدراج  أو قرار طفلك  لاستخدام القلم  للتخطيط والرسم على أخيه الأصغر. تخبر الطبيبة بيرمان ” يضيع الأطفال في اللحظة التي تنشغلين فيها عنهم: ما يحفزهم  ليس رغبتهم  باشعال غضبك ، لذا فان النظر الى الأمر  بطريقة شخصية سيصعب عليك النظر الى الأمور بهدوء” . ولا يوجد هناك داع  للابتسامة الكاذبة في وجه أطفالك، واخفاء شعورك بالاحباط .

أنت ستقومين بايصال رسائل متناقضة ، خاصة في حال اختلاف تعبيرك الجسدي عما يصدر عنك من  كلام . نبرة صوتك الشديدة والحادة يمكن أن تخيف طفلك وتمنعه عن سماع ما تقولين.

تخبر كاليغر ” عندما تصرخين ، يجب أن يقوم طفلك بفصل المشاعر  عن الكلام ، ما سيصعب عليه  فهم ما تحاولين قوله بالمجمل”.  أيضا ، الأطفال  مثلنا جميعنا  يمكن أن أن يتحسسوا بشكل زائد . ان استطت الاحتفاظ  بعلو صوتك الى اكثر المستويات انخفاضا ، سيعيرك طفلك الانتباه  عندما تحتاجين اليه. ، مثلا  حين تطلبين منه التوقف عن الركض في الشارع  أ و اسالة مشروب ساخن.

 أسسي لقواعد ثابتة!  

امتلاك بعض القواعد الرئيسية والتحضر للمتابعة مع تقبل النتائج  في حال كسر طفلك لأحد القواعد هي الطريقة التي تعلم طفلك كيفية التصرف مع كل الاحباطات  الناجمة عن عدم الحصول على ما يرغب به، اضافة الى تعليمه  تحمل المسؤولية . تخبر بيرمان ” طفلك  قد لا يكون راضيا على الدوام  خاصة في حال تعلق الأمر بادمان معين على نحو معين ، الا أن معرفته بوجود خطوط لا يمكنه كسرها ستساعده على الشعور بالحب والتحفيز لفعل الأفضل”.

مفتاح تلك الاستراتيجية  يتعلق بما هو “عادل” و”مناسب للعمر” . ان الأولولية الأولى لديك  يجب أن تكون بوضع القواعد  المتعلقة بالصحة ، والأمان ، ومبادىء الاحترام الاساسية ، وفقا لكاليغر . ويعني ذلك أمورا  كالابقاء على وضع حزام الأمان في السيارة، مهما كانت الرحلة قصيرة ، والتحدث بصوت هامس في حال نوم الأخ الأصغر في الغرفة  المجاورة، أما  قواعد الممنوع الاخرى فيمكنك الاختيار بشأنها .

قد يكون من الجيد أن يقول طفلك ذو الاربع سنوات ” لوسمحت” قبل ان يقاطع حديثك . الا أن القواعد الصارمة  يمكن أن تؤثر سلبا على الطفل مع صعوبة تطبيق القواعد الهامة.

حين يكسر طفلك أيا من القواعد ، فان النتائج توفر له فرصة  لتصحيح سلوكه وتعلم شيء جديد ، اضافة الى بعض سلوكيات  ضبط النفس .  مهما كان عمر طفلك ، يجب أن تكون نتائج أفعاله  لحظية  ( لا تلغي موعد للعب بعد 3  أيام كنتيجة ورد فعل للأخطاء التي قام بها سابقا.  ” ان استمر بقذف  قطع الليجو ، فمن الممنوع أن يقوم باللعب فيها اليوم”.  و” كلما نسي طفلك غسل يديه قبل تناول الطعام يجب أن يترك الساندويش من يديه والذهاب لغسلها حالا مهما كان جائعا”.  عندما تنتهين من تاسيس القواعد الخاصة  بالممنوع بتاتا ،  قد تحتاجين لاضافة واحد من التصرفات المزعجة  أو المؤذية للاخرين  الى القائمة ، ولكن لا تفعلي في تلك اللحظة . خذي 24 ساعة للتفكير بالقواعد الخاصة بك والتي من شأنها تعزيز سلوك طفلك  بثبات ومسؤولية.

شجعي التعاون

خلق جو سلس ويسير ، حيث لا يشعر الطفل بصعوبة تطبيق القواعد ، يمكن ان يجنبك العديد من السلوكيات السلبية .. تخبر  وفاء القاضي ” حين ينفعل أطفالي وينشطون بشكل كبير، عندما يحين وقت النوم  أساليهم ”  هل تودون التصرف بطريقة مجنونة لدقيقتين أو ثلاثة ؟ فاعادة صياغة الخيار من شأنه أن يخفف من المقاومة ” لذا اخلقي الخيارات متى استطعت : هل تفضلين التنورة البنفسجية  أو الفستان الأزرق  للحضانة؟ ، تفاحة أم موزة كوجبة خفيفة؟ ، أو في حال جاء موعد الانتهاء من اللعب في الساحة ” هل نقفز الى الخارج أم نمشي مشيا؟ ” وحتى في حال لم تشجع تلك الخيارات الأم على تسريع ما تفعلين، سيشعر طفلك بأن رأيه مهم ، كما أن تلك الخيارات ستسهل عليك مقاومته في حال لم تتمكني في بعض الأحيان من توفير خيارات.

وفقا للطبيبة بيرمان ، يعاني بعض الأطفال من صراع مستمر  بين الاستقلالية والسعي الى السيطرة والتحكم بما حولهم،  وتخبر ” حاولي أن تجدي طرقا لمساعدة طفلك  على الشعور بالقوةعبر اعطائه القليل من الشعور بالسيطرة على الأمور   وعندما تتوقعين معارضة منهم، فالجئي الى الضحك.

وضع حفاضة على رأسك من شأنها أن تعطيكي وقتا اضافيا جيدا خلال وقت تغيير طفلك لحفاضه . أيضا  لا تنسي اثابة  السلوك الحسن المتعاون والمرح الذي عملت جاهدة لزراعته داخل طفلك وتثبيته .   تنبهي الى ضرورة عرض الانتباه الايجابي  والأحضان ، حين يتذكر طفلك لم ألعابه ، والتربيت على أخيه الصغير بنعومة ، أو  مسابقتك الى الباب  عندما يحين وقت مغادرة المنزل . الأمر متعلق بتحضير طفلك الى النجاح ، لذا سيفوز الجميع.

‎‏
| ‎‏نتائج | ‎‏خصم اي هيرب | ‎‏خدمات عامة | ‎‏موسوعة نت | ‎‏‎‏رقم امريكي جاهز مجانا | ‎‏‎‏اقوى اكواد الخصم | ‎‏‎‏شدات ببجي | ‎‏‎‏شدات ببجي | ‎‏‎‏كوبونات خصم | ‎‏‎‏Ask Mantik Intikam ‎‏‎‏