حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره في القرآن والسنة

كتابة: badil - آخر تحديث: 28 يوليو 2020
حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره في القرآن والسنة

حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره في القرآن والسنة من الأحكام الهامة التي يبحث عنها كافة المسلمين والمسلمات، من أجل الحصول على المعلومات الكاملة حول حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره، حيث إن يوم عرفة من الأيام المهمة لكافة المسلمين والذي يحل علينا مرة في كل عام هجري، وذلك في التاسع من ذي الحجة، ويكون ذلك من خلال الوقوف على جبل عرفات لإتمام مناسك الحج في كل عام.

ينتظر كافة المسلمين والمسلمات في الساعات الحالية، يوم عرفة وذلك من خلال صعود الحجاج على جبل عرفات، والنزول مع عليه عقب انتهاء النحر وإنهاء أول أيام عيد الأضحي المبارك.

حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره في القرآن والسنة

حيث يستحب لكافة المسلمين والمسلمات صيام يوم عرفة لغير الحاج، كما اختلف الفقهاء في حكم صيام الحاج ليوم عرفة، حيث إن السبب في استحباب الفطر في يوم عرفة، وذلك لمن كان يؤدي ركن الوقوف بعرفة، حيث أن الحاج يتقوى بفطره على الطاعة والدعاء، كما إن الصيام قد يسبب له التعب، وورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فطر يوم عرفة، قالت لبابة بنت الحارث: «أنَّ نَاسًا تَمَارَوْا عِنْدَهَا يَومَ عَرَفَةَ في صَوْمِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ بَعْضُهُمْ: هو صَائِمٌ، وقالَ بَعْضُهُمْ: ليسَ بصَائِمٍ، فأرْسَلَتْ إلَيْهِ بقَدَحِ لَبَنٍ وهو واقِفٌ علَى بَعِيرِهِ، فَشَرِبَهُ».

ويعد يوم عرفة من أجمل أيام السنة، والذي يمتلك الكثير من الفضائل لكافة المسلمين والمسلمات حول العالم، حيث يفضل على كافة المسلمين القيام بأفضل الأعمال الصالحة ومنها الصيام أو الصلاة والإكثار من الاستغفار والذكر والتكبير والتهليل، وذلك حتى ظهور فجر أول أيام عيد الأضحي المبارك، والذي يحل علينا في العاشر من ذي الحجة، ويجب على المسلم الاستعدادا جيداً لصيام هذا اليوم العظيم للحصول على الأجر والثواب العظيم فيه، والحصول على الحسنات والثواب المضاعف بإذن الله تعالي، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «الحج عرفة» متفق عليه، وذلك لما فيه من فضائل جميلة للغاية في هذا اليوم الذي يحصل عليه كافة المسلمين والمسلمات.

20 مشاهدة