خطر الماء على الأطفال

كتابة: badil - آخر تحديث: 24 سبتمبر 2020
خطر الماء على الأطفال

خطر الماء على الأطفال من الأمور التي يجب على الأمهات والآباء معرفتها بالشكل الدقيق، وذلك من أجل الحفاظ على الصحة العامة للأطفال، وخاصة في فصل الصيف، والذي يشهد ذهاب الأسر إلى الشواطئ العامة، وغيرها من حمامات السباحة المختلفة.

خطر الماء على الأطفال

يعتبر الغرق ثاني أكبر مسبب للاصابات الغير مباشرة  والمرتبطة بالموت  لدى الأطفال من عمر عام الى 14 عاما، وفقا لمراكز الولايات المتحدة  الخاصة بمراقبة الصحة العامة، ففي العام 2005 ، تم الاعلان عن الاصابات الخاصة بالأطفال من عمر عام الى أربعةة  وتحديد 30 بالمئة من تلك الاصابات بوصفها ناجمة عن الغرق.

واليكم وجهة نظر أخرى : يخبر مؤلف كتاب “فريكونوميكس” والبروفيسور المسؤول في جامعة شيكاغو  ستيفان ليفيت  أن الأطفال معرضون للموت بنسبة 100 بالمئة جراء الحوادث المرتبطة بالسباحة في البرك  أكثر من الحوادث المرتبطة بطلقات العيارات النارية. أما الأطفال تحت عمر الـ12 شهرا ، فمن المرجح أن يغرقوا في أحواض الاستحمام ، في حين يغرق الأطفال عادة ما بين سن العام والأربعة أعوام داخل المنزل  في بركهم الخاصة والتي تغيب فيها رقابة الكبار عنهم في وقت أقل من خمسة دقائق ، حتى وان تواجد أحد الوالدين أو كلاهما في المنزل. ويحدث الغرق في ثوان قليلة، فما الذي يمكنك فعله لمنع حدوثه في بركة السباحة؟

لمزيد من الأمان في بركة السباحة المنزلية ، المراقبة هي مفتاح كبير، وبحسب مؤسسة الولايات المتحدة الخاصة بانقاذ الحياة  ” في المنزل، الأهل هم عمال الانقاذ!” ، حيث يجب أن يتواجد  الأهل  أو شخص ناضج لمراقبة الأطفال  في كل ثانية. تعلمو اجراءات الاسعاف الأولي وحافظو على وجود هاتف قريب  وجاكيت الانقاذ وعجلات الانقاذ الهوائية .

وتشير اخر الابحاث الى أن بالونات الهواء الخاص التي يلبسها الأطفال قد تعطي أملا زائفا بالأمان، ما يتسبب بالحوادذ، وهو الأمر الذي يستدعي مراقبة الأطفال على الدوام وعدم تركهم لوحدهم. ان لم تتواجدو قرب بركة السباحة ، فاحرصو على عدم قدرة الأطفال على الولوج في البركة ، واحرصو على وجود سياج عال يمنعهم من  الدخول اضافة الى تركيب أجهزة انذار من شأنها أن تجعل البركة أكثر أمانا.

108 مشاهدة