دعاء العام الجديد من السنة النبوية الشريفة مكتوب

كتابة: badil - آخر تحديث: 20 أغسطس 2020
دعاء العام الجديد من السنة النبوية الشريفة مكتوب

دعاء العام الجديد من السنة النبوية الشريفة مكتوب من الدعاء الجميل بشكل كبير، والتي وردت في السنة النبوية المطهرة على لسان نبينا الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والتي يجب على كافة الأشخاص ترديدها مع بداية العام الهجري الجديد في كل عام، وذلك للحصول على الأجر وتيسير الأمور بشكل كبير.

دعاء العام الجديد من السنة النبوية الشريفة مكتوب

وعبر موقعنا “البديل” نستعرض لكم دعاء العام الجديد من السنة النبوية، والتي يمكن الدعاء بها في الوقت الحالي، ومنها:

  • اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء”.
    رواه البخاري ومسلم ولفظه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من جهد البلاء، ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء.
  • “اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمةُ أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادةً لي في كلِّ خيرٍ، واجعل الموت راحةً لي من كل شرٍّ”. أخرجه مسلم.
  • للهم إنا نسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأنت المستعان، وعليك البلاغ، ولا حول ولا قوة إلا بالله”. الترمذي وابن ماجه.
  • “اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، وشر فتنة الغنى، وشر فتنة الفقر، اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقَّيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم إِني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم”. رواه البخاري ومسلم.
  • “يا مُقلِّب القلوب ثبِّت قلبي على دينك”.
  • “اللهم إِني عبدك ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حكمك، عدلٌ فيَّ قضاؤك، أسألك بكلِّ اسم هو لك سمَّيت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علَّمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حُزني، وذهاب همي”
  • “اللهم ألهمني رشدي، وأعذني من شر نفسي”
  • “اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تُبلِّغنا به جنَّتك، ومن اليقين ما تهوِّن به علينا مصائب الدنيا، اللهم متِّعنا بأسماعنا، وأبصارنا، وقوَّاتنا ما أحييتنا، واجعلهم الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا،ولا تجعل الدنيا أكبر همِّنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلِّط علينا من لا يرحمنا”.

88 مشاهدة