دوالي الخصيتين والانجاب

آخر تحديث: 8 يونيو 2021
دوالي الخصيتين والانجاب

دوالي الخصيتين والانجاب من المشاكل التي تسبب أرق نفسي وتوتر لدى بعض الرجال الذين يعانون من دوالي الخصية، حيث تعتبر هذه الدوالي أحد معوقات القدرة على الإنجاب بطريقة طبيعية وسهلة، حيث تعتبر الخصية هي العنصر الأساسي المسئول عن إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال، والتي يقتصر دورها على اختراق الرحم وحدوث الحمل، ولذا في حالة وجود أي خلل أو اضطراب في الخصيتين يعيق حدوث الحمل مثل دوالي الخصيتين، وسوف نوضح لكم في هذا المقال كل ما يتعلق بدوالي الخصيتين والانجاب.

دوالي الخصيتين والانجاب

مما هو جدير بالذكر أن درجة حرارة كيس الصفن الذي يحتوي على الخصيتين ٣٨ درجة مئوية، وهي تختلف عن درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية، ولذا لقد أكرم الله سبحانه وتعالى الرجال بوجودها في خارج الجسم، حفاظاً على درجة حرارتها، وذلك لأهمية دورها الريادي في الإنجاب والحمل، حيث تعد الخصية هي المصدر الرئيسي لإنتاج الحيوانات المنوية، التي تخترق جدار الرحم وتصل إلى البويضة فتخترقها مسببة لحدوث الحمل بشكل طبيعي، ولكن في حالة حدوث أي اضطرابات في وظائف الخصيتين أو إحداهما قد يحول دون القيام بوظائفها مثل منع حدوث الحمل أو في بعض الأحيان وفي حالة حدوث مضاعفات قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعقم.

دوالي الخصيتين والانجاب الدوالي من الأمراض التناسلية التي تؤثر سلبياً على مجرى العلاقة الجنسية الحميمة، حيث يصاحب الإصابة بها وجود ألم يتراوح ما بين البسيط أو المبرح وفقاً للحالة المرضية، وقد يؤثر ذلك سلبياً على حجم أحد الخصيتين أو كلاهما، مما قد يؤثر ذلك على القيام بالعلاقة الزوجية، كما أشارت بعض الأبحاث الطبية إلى أن دوالي الخصية تعمل على رفع درجة حرارة الخصية وكيس الصفن عن الحد الطبيعي مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في وظائف الخصيتين، وعد القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية بطريقة طبيعية وسليمة، كما تضعف من جودة الحيوان المنوي وقدرته على اختراق جدار الرحم والبويضة لحدوث الحمل، كما تؤدي في بعض الأحيان إلى التسبب في حدوث تشوهات نسبة كبيرة من الحيوانات المنوية السليمة أو موتها، مما يكون ذلك أحد عوامل تأخر الحمل والانجاب.

33 مشاهدة