طرق التعامل مع بكاء الطفل

آخر تحديث: 20 سبتمبر 2020
طرق التعامل مع بكاء الطفل

البكاء هو الطريقة الفطرية  لهم  للحصول على اهتمام الأهل ، إلا أن بكاءهم مزعج أكثر من صوت منبه الصباح الذي من الممكن إيقافه على عكس صريخهم. لا ضرورة لأن ترجي  الحصول على يوم واحد من دون سماع طفلك يبكي فهذا  طلب غير واقعي ولن يحصل، لكن ما يمكن الحصول عليه هو تقليل حدة بكاءهم ومدته. سنطرح في هذا المقال بعض الأسباب التي تدفع رضيعك للبكاء، بالإضافة إلى الطرق التي تستطيعين من خلالها تهدئة طفلك.
لماذا يبكي رضيعي؟

من السهل على الأهل معرفة الأسباب التي تدفع الأطفال إلى البكاء عندما تكون العلامات واضحة كالحاجة إلى تغيير الحفاض، أو الشعور بالجوع. إلا أن الأطفال يبكون من دون سبب واضح ولوقت طويل بينما يحاول الأهل معرفة السبب وراء بكائهم فلا يستطيعون معرفة السبب.قبل أن نشرع بطرح حلول لبكاء الرضيع ، يجب أن نذكر السبب الرئيسي وراء بكاء الرضيع، إذ تخبر صانعة فيلم Happiest Baby on the Block DVD (Trinity Home Entertainment)  هاربي كارب بأن رحم الأم هو سيمفونية غنية من الأحاسيس يعيشها الجنين لمدة تسع شهور. لذا لا يستطيع الأطفال الرُّضع النوم لوحدهم لدى  وضعهم في المهد، فهم يشعرون بالتعب ولا يستطيعون النوم، وعلى عكسنا، لا يستطيعون التقلب، فيلجؤون للبكاء.

طرق التعامل مع بكاء الطفل

تختلف الطرق التي يستطيع الأهل اتباعها لكي يتوقف الأطفال عن البكاء، فكل طفل يحتاج لطريقة مختلفة و ليس لك إلا أن تحاولي وتأتي بأساليب مختلفة إلى ان تجدي الطريقة المثلى لتهدئة رضيعك.

أحد هذه الطرق التي بإمكانك الإعتماد عليها هي حواس الطفل.

مثلا، بالنسبة لحاسة النظر، أطفئي الضوء أو اتركي إضاءة خفيفة جدا وحاولي توفير جو هادىء لطفلك لينعم بالنوم. أما بالنسبة لحاسة السمع ،فإن بعض الأصوات كصوت المكنسة أو المروحة من شأنها أن توفر ما تسميه الطبيبة  كارب “رد الفعل المهدىء” إذ يخلق ضجيج الأصوات المستمر خلفية بيضاء من شأنها تهدئة الطفل. وتفترح  جانا وضع موسيقى هادئة لكي يستمع لها الأطفال.والحاسة الثالثة التي يمكن الإعتماد عليها هي حاسة اللمس.

تخبر  جانا إن تهدئة طفلك من خلال الفرك الناعم والهادئ لجسده سيساهم في نمو الطفل، وبما أن فرك جسده أو ملامسته تساعد في تهدئته، بإمكانك تجريد طفلك من الجزء العلوي من ملابسه ووضعه على صدرك أيضا من دون ملابس فملامسة جسدك لجسده بشكل مباشر سيساعده ويهدئه.

كيف أستطيع تهدئة طفلي إن كان يعاني من المغص؟إن كان بكاء طفلك مستمرا ولفترة متواصلة لأكثر من ثلاث ساعات يوميا ولثلاث أيام في الأسبوع دون سبب مبرَّر، فعلى الأرجح أن طفلك يعاني من المغص. وتقترح  كارب تجربة التالي وبهذا الترتيب:

• غطي طفلك ببطانية بشكل مشدود قليلا.

•  ضعيه من جهة بطنه على يدك بالطول، وقولي بصوت عال ششششششش، فهذا يشبه الصوت الذي كان يسمعه طفلك حين كان في رحمك

•  حركي طفلك للأمام والخلف ساندةً رأسه وعنقه بيدك ، وقد يحتاج طفلك ليمص أو يضع شيئا في فمه، كزجاجة الحليب، أو اللهاية، أو إصبعك، أو صدرك.

إن لم يتوقف طفلك عن البكاء، فحاولي حمله بطريقة مختلفة عن المعتاد، فتغيير وضعية حمله قد تساعده إن كان يعاني من الغازات وستساهم في تهدئته إذ سيتغير المشهد الذي كان ينظر إليه فيرى شيئا جديدا وهذا من شأنه أن يوقف بكاءه. بعض الوضعيات التي بإمكانك تجربتها:

ضعيه على كتفك، أو ضعيه على يدك ووجهه باتجاه الأسفل، أو احمليه بحيث يكون وجهه للأمام واسندي مؤخرته بذراعك.

تستطيعين لفه بالغطاء بشكل محكم ليشعر بالدفئ والأمان لكن بدون تغطية رأسه.
الطريقة التي تستطيعين فيها تغطية طفلك: بإمكانك وضع الغطاء بشكل مثلث وتغطية الطفل من الجوانب مع ترك الجزء السفلي من البطن بدون تغطية. أو ضعي طفلك على أطول جهة ثم لفي الطرف الايسر خلفه، ومن ثم لفي الطرف الأيمن خلفه.

تخبر جيهان اسماعيل أن طفلها كان دائم البكاء إلى أن اكتشفوا عن طريق الصدفة أن صوت جهاز اسقبال المكالمات التلفوتية يعمل على تهدئة طفلهم. سكت طفلي على الفور وسمع باهتمام إلى الآلة، وعندما يتوتر الآن اعيد تشغيل صوت آلة استقبال المكالمات فيهدئ.
بعض النصائح الأخرى لتهدئة رضيعك:بإمكانك حمل طفلك والمشي به حول المنزل أو في الحي فيتوقف عن البكاء ،وعلى الرغم أنه من الصعب ألا تتوتري وتقلقي من كل حركة يأتي بها الطفل، لكن حاولي أن تعطي طفلك فرصة  لكي يهدئ بنفسة بعد أن يتم الثلاث أو أربع أشهر. أو ضعي موسيقى هادئة لكي يهدأ.

‎‏
| ‎‏نتائج | ‎‏خصم اي هيرب | ‎‏خدمات عامة | ‎‏موسوعة نت | ‎‏‎‏رقم امريكي جاهز مجانا | ‎‏‎‏اقوى اكواد الخصم | ‎‏‎‏شدات ببجي | ‎‏‎‏شدات ببجي | ‎‏‎‏كوبونات خصم | ‎‏‎‏Ask Mantik Intikam ‎‏‎‏