طريقة تشخيص حصوات الكلى في المنزل

كتابة: Ahmed Ibrahim - آخر تحديث: 3 مايو 2020
طريقة تشخيص حصوات الكلى في المنزل

تشخيص حصوات الكلى في المنزل والتي تعد من الأمراض الصعبة التي يصاب بها الكثير من الأشخاص للعديد من الأسباب المختلفة، حيث إنها من المشاكل الصحية شائعة الحدوث عند كافة الأعمار، وتبدأ الحصوات في التشكيل بسبب احتواء الجسم على الكثير من المعادن، ولا يحتوى على ما يكفيه من السوائل التي تساعد على إخراج المعادن من الجسم، ويبدأ الشخص في الشعور بألام شديدة في البطن أو ظهور بعض المشاكل في التبول، والتي تدل على أن الشخص يعاني من حصوة في الكلي.

أعراض الإصابة بحصوات الكلى

وتعد حصوات الكلي من الأمراض التي تؤثر بشكل كبير على كافة الأشخاص، ويجب العمل على تشخيصها في البداية، من خلال معرفة الأعراض التي تصيب الشخص وهي:

  • ظهور ألم فى ظهرك أو جانبك.
  • ظهور ألم ينتقل إلى أسفل البطن.
  • صعوبة في التبول.
  • ألم شديد أثناء التبول.
  • تبول بول غائم أو وردي أو أحمر أو بني.
  • الغثيان وآلام في المعدة.
  • إصابة المريض بالحمي والقشعريرة.

حيث تختلف الأعراض من شخص إلى آخر، وذلك على حسب حجم وموقع الحصى في الكلي.

طريقة تشخيص حصوات الكلى في المنزل

تعد الطريقة الآمنة والوحيدة لتشخيص حصوات الكلى في المنزل ، هي التوجه إلى الطبيب على الفور، وذلك من أجل إجراء الشخيص، ويجب عليك تحديد الموعد في حالة ظهور التالي:

  • في حالة كنت لا تشعر بالراحة أثناء الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء.
  • الشعور بغثيان وألم شديد في البطن.
  • ظهور دم في البول.
  • صعوبة في التبول.

يجب عليك عند زيارة الطبيب، القيام بوصف كافة الأعراض بالكامل مع وقت ظهورها، حيث يمكنك كتابتها، وإخبار الطبيب بالأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تناولتها في الفترة الأخيرة.

اختبارات حصوات الكلى

توجد الكثير من الطرق التي يمكن للطبيب اختبارها لحصوات الكلي، من أجل التشخيص السليم ومنها:

1- يمكن إجراء الاختبار باستخدام الأشعة السينية، والتي يمكنها الكشف عن بعض الأحجار، وقد لا تظهر القليل منها.

2- الأشعة المقطعية، والتي تطلق على نوع أكثر عمقاً للمسح الضوئي من خلال التصوير المقطعي المحوسب، وهو نوع خاص من الأشعة السينية، وغالباً ما يتم استخدام التصوير المقطعي المحوسب في حالات الطوارئ، حيث إن ذلك سوف يعطي الطبيب صور واضحة وسريعة، من أجل إجراء التشخيص السريع.

3- تعمل الموجات فوق الصوتية على إنشاء صور من داخل جسم المريض بشكل كامل.

4- تعمل اختبارات الدم على تسهيل عملية معرفة تواجد الحصوات في الكلي، من خلال معرفة ما إذا كان يتواجد في الجسم الكثير من المواد في الدم، ومنها حمض اليوريك أو الكالسيوم، والتي تسبب تكوين الحصوات في الجسم.

5- اختبارات البول، والتي تساعد في الكشف عن المعادن المتواجدة في الجسم والتي تشكل الأحجار في البول، كما يمكن من خلالها معرفة إذا كان الجسم يفتقر للمواد التي تساعد على منع تكوينها.

122 مشاهدة