طعام الطفل في العام الأول

كتابة: badil - آخر تحديث: 27 يوليو 2020
طعام الطفل في العام الأول

طعام الطفل في العام الأول تعد أحد الأسئلة الهامة، بالنسبة لكافة الأمهات وخاصة الأمهات حديثات الولادة، حيث أنه أمرا طبيعيا فيما يخص عدد مرات الرضاعة ، فبعض الأطفال يحبون الرضاعة بشكل دائم  فقط للحصول على الدفء والحنان والعناية ن في حين يرضع أطفال أخرون فقط لدى خلو معدتهم من الطعام وشعورهم بالجوع.ولكن هناك السيناريو الأصح بعد مرور 24 ساعة حيث يشعر طفلك بالنعاس  الشديد الذي يمنعه من الرضاعة بشكل متكرر.

طعام الطفل في العام الأول

وقد يميل طفلك للرضاعة كل ساعتين الى ثلاث ساعات  أو 8 – 12 مرة خلال 24 ساعة. وقد تظهر تلك المرات بأنها كثيرة لتتساءلين عن مدى كفاية الرضعة الواحدة ن ولكن خذب بعين الاعتبار أن معدة طفلك صغيرة جدا، ما ينتج عنه حاجته للحليب باستمرار.وفي الشهر الثاني قد يرضع الطفل 8-9 مرات خلال اليوم ، وربما أكثر من 8 مرات  في اليوم خلال الشهر الثالث ، لتزداد عدد المرات في الشهر الرابع، ولكن لفترات أقصر  تترافق مع نشاطه الجسدي  واشغالع بما حوله.وبعد اربعة شهور ، ستقل عدد مرات الرضاعة مرة أخرى.

أما في الشهر السادس  حيث سيقل عدد المرات الى 5-6 مرات كل 24 ساعة، في حين يبقى  لفترات طويلة  تتوافق مع فترة جلوسه معك للرضاعة. ما هي الكمية الموصى بها والتي تكفي طفلي في حال قمت بضخ الحليب من الثديين في زجاجة؟ان كنت تضخين الحليب من ثدييك ، اليك بعض الخطوط لاتباعها لتعلمي عن الكمية الكافية.حتى عمر الشهر، يأخذ معظم الأطفال 74 – 100 ملليلتر  من حليب الرضاعة في الزجاجة في المرة الواحدة لتتكرر تلك العملية 8 مرات في اليوم . بعدها تصل كمية حليب الرضاعة  في عمر الست الشهور الى 828 ملليلترا في اليوم والتي تقسم الى 6-8 مرات.

وان بدات باطعام طفلك المأكولات الصلبة  قبل الستة شهور ، فان كمية الحليب  التي يرضعها ستزيد.تنبهي الى أن هذه هي خطوط عريضة  لذا لا تحاولي اجبار طفلك على تناول تلك الكميات ان لم يرد ذلك. وان كان طفلك يتغذى على حليب الرضاعة بشكل مستقل  فان حاجته اليومية ستصل الى 760 ملليليترا يوميا.

ولا توقفي طفلك في حال رغب بالاستمرار بالرضاعة . وتؤكد استشارية  الرضاعة جان بارغر بضرورة عدم اجبار الطفل  على الطعام لتناول ما يزيد عن حاجته، بسبب اعتقاد الأم بضرورة تغذيته  بكميات أكبر. ومن السهل أن تزودي طفلك بكمية أكبر من حاجته في حالة الرضاعة بالزجاجة ، بينما يحصل الطفل الذي يرضع بشكل طبيعي على حاجته الاساسسية لاشباع جوعه وعطشه . وتخبر بارغر أن السبب في هذا الاختلاف هو سرعة نزول السائل.لمساعدة طفلك على الحصول على الكمية المناسبة  من الزجاجة الى معدة الطفل قومي بارضاعه ببطء  وخذي استراحات  لاعطائه فرصة  لمعرفة ان كان قد شبع . وان اعتاد طفلك بلع الحليب بطريقة سريعة ، فساعديه على التنفس  كل خمس مرات يضع فيها فمه على الحلمة.

هذا الأمر مهم بشكل اساسي خلال الشهرين الأولين ، الى أن يتعلم وبعتاد على توقيت وكميات تناسبه.ويحتاج معظم الأطفال في عمر 7-11 شهرا كميات منوعة من الأطعمة الصلبة  مرتين الى ثلاث مرات يوميا، اضافة الى وجبات صغيرة ، اضافة الى 4 -5  وجبات  من حليب  الرضاعة .

ومن الطبيعي أن تقل كميات الحليب  مع زيادة كميات الأطعمة الصلبة.وحال وصول الطفل الى عمر السنة ، يستطيع الانتقال الى  تناول الحليب البقري  في الزجاجة أو في كاس الشرب. تنبهي أنه ومع فائدة الحليب البقري ، فان كثرته من شأنها التسبب بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد ، في حين ينبغي أن يحصل الطفل على 473 ملليليترا يويما حتى يكون بصحة جيدة.

بالطبع يمكنك الاستمرار باالرضاعة بعد العام الأول  ان رغبت ورغب الطل بذلك ، بالرغم من حصول طفلك على معظم حاجاته من العناصر الغذائية من الطعام الصلب.، من شأن حليب الرضاعة أن يوفر سعرات حرارية  ومضادات بكتيريا وأنزيمات مهمة لبناء الجسم.

18 مشاهدة