علاج أعراض سن اليأس

كتابة: badil - آخر تحديث: 27 يوليو 2020
علاج أعراض سن اليأس

علاج أعراض سن اليأس من الأسئلة الهامة التي تبحث عنها كافة الأمهات بدون استثناء، وذلك من أجل معرفة طرق التعامل مع فترة سن اليأس والتي تصيب الكثير من النساء، وتسبب لهن الكثير من المشاكل النفسية والجسدية في الحياة العامة.

علاج أعراض سن اليأس

ان صعب عليك التعامل مع عوارض سن اليأس ، فتحدثي مع الطبيب عن خيارات العلاج ، فحبوب تنظم الحمل هي واحدة من الأدوية التي يمكن وصفها طبيا  خلال فترة شبه انقطاع الطمث  للمساعدة في تنظيم فترات الطمث وشدتها  والتخفيف من أثر ومضات السخونة التي يمكن أن تحصل معك.ومن الممكن أن يتم وصف بعض مضادات الاكتئاب  للتخفيف من ومضات السخونة ، كما أن نظام الحياة المتبع مثل لبس عدة طبقات أو الحفاظ على وزن معتدل .

ويمكن التخفيف من اضطرابات النوم من خلال تناول حبوب مخففة للأرق أو الحفاظ على نظام نوم ثابت ومنتظم لا يتغير  أما التخفيف من تناول الكافيين فبالامكان أن يساعد في تنظيم عمل المثانة  أما جفاف المهبل فيمكن اليطة عليه من خلال أخذ أدوية خاصة لتلطيف والحفاظ على رطوبة تلك المنطقة.

ويمكن أن تتناول المرأة أعشابا وخضراوات وبقوليات تحتوي على الاستروجين مثل الصويا والذي يمكن أن تخفف من بعض أعراض سن اليأس. الأبحاث ما زالت  مستمرة ، ليتم التأكد من فعالية تلك الأغذية  ومدى الاستفادة والخطورة الكامنة في تناولها كجزء من نظامك الغذائي أو كمادة علاجية. ان قررت الالتزام باي مادة أو غذاء ما فأخبر الطبيب للتأكد من عدم تعارضها مع أي أدوية تتناولينها

أهم خيار مثير للجدل هو علاج انقطاع الطمث بالهرمونات.  ويتضمن هذا العلاج تناول الاستروجين والبروجسترون  للمساعدة في منع فقدان العظم . الا أن ذلك العلاج قد ينطوي على خطورة ، تتضمن  الاصابة بسرطان الثد  أو أمراض القلب  وحتى الجلطة القلبية، حيث يجب مناقشة تلك الأمور مع الططبب .

وان كنت ميالة لهذا النوع من العلاج، فاحرصي على أخذ أقل الجرعات  لأقصر فترة زمنية ممكنة.وعلى الرغم من أن بعض أعراض سن اليأس قد تكون مزعجة بشكل كبير ، فاعلمي أنها مثل البلوغ تماما ، هي مرحلة أخرى من مراحل الحياة التي تتضمن تحديات جديدة ونتائج وثمار من نوع أخر.

16 مشاهدة