علامات الحمل في الأسبوع الأول

كتابة: ahmed essa - آخر تحديث: 13 سبتمبر 2020
علامات الحمل في الأسبوع الأول

هل تأملين أن تكوني حامل؟ لن تعلمي قبل مرور عدة أسابيع ، حيث يعتبر الأخصائيون الأسبوع الأول من الحمل هو الأخير من الدورة الشهرية لديك، حيث يعد الأطباء بداية الحمل من أول يوم من نهاية الدورة الشهرية

أما الاباضة فلا تحدث قبل اسبوعين لاحقين ، في حين يتم بداية تكوين الجنين في الأسبوع الثالث.اذا كنت تأملين أن تكوني حاملا، فيمكنك الاستمتاع باضافة سبعة أيام الى أول يوم من أيام الدورة الشهرية لديكي ، طرح شهر واضافة سنة ، حيث أن هذه المعادلة هي ما يستخدمه الأطباء وحتى القابلات عادة، الا أن جميع الأرقام الخاصة بالحمل هي أرقام تقريبية ، وحتى تلك الأيام التي يقوم بحسابها الطبيب.

يخبر الأخصائيون أن 1 من 20 أنثى تقوم بالانجاب في الموعد المحدد بدقة.من الغريب أن يقوم طبيبك بتعديل موعد انجاب طفلك خلال فترة الحمل وخصوصا عند توفر معلومات اضافية عن حجم الجنين. تابعي درجة حرارة جسدك اذا كنت تحاولين الانجاب وقومي بتسجيل درجة حرارتك في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ مباشرة لتتبع الاباضة، فاذا لاحظت أن درجة الحرارة ارتفعت ستعرفين أن الاباضة قد حدثت وأن جسمك على طور تكوين الجنين .

لا يوجد وقت أفضل من الان لبدء التعرف على ما يمكنك ولا يمكنك أن تفعليه اذا كنت تحاولين الحمل . من الذكاء أن تبدأي بتناول فيتامينات ما قبل الحمل من الان فبالرغم من أنها توصف للنساء الحوامل في فترة ما قبل الحمل، الا أنها مهمة أيضا للنساء اللواتي يرغبن بالحمل حيث تحتوي على معادن وعناصر مهمة كحمض الفوليك والحديد من شأنها تقوية الجنين وتعزيز تطوره خلال الأسابيع الأولى من الحمل .

ستعمل التمارين الرياضية على ابقائك منتعشة ورياضية ، الا أن البدء من الصفر سيكون أصعب عليكي من المتابعة في نظام رياضي كنت قد التزمت به سابقا. فلم لا تبدأين الان بارتداء حذائك الرياضي والمشي، فرياضة المشي من التمارين التي سيسهل عليكي متابعتها خلال فترة الحمل.

أما ان كنت تحاولين الانجاب، فالخبراء ينصحون بالعلاقة الزوجية يوميا مع زوجك ، فالأيام التي ستقود الى الاباضة قليلة نسبيا حيث تزداد نسب تداخل السائل المنوي مع البويضة في حال تمت العملية يوميا بدلا من بين الحين والاخر . وان كنت تنوين انجاب أكثر من طفل، فالجئي لطفلك الأكبر ليكون معاونك الأول ومساعدك حيث يميل أكبر أطفالك الى مشاركتك المسؤولية والمشاركة في دعمك خلال فترة الحمل .

وان كنتي سيدتي أختا توأم، فان فرصة انجابك لتوأم لن تكون بعيدة ابدا، في حين تواجه الأمهات التوائم أخطارا متشاركة مثل زيادة عمر الأم ، كما أنهن يملن الى الانجاب بشكل أكبر بحسب بعض الدراسات

نصيحة أم

“يسبب الحمل غالبا بعض التوتر في العلاقات ، لذا من المفيد أن تجدي بعض الطرق لاعادة التواصل مع شريكك . أخصص مع زوجي وقتا قبل النوم للقراءة بصوت عال لبعضنا البعض ، حيث يستمتع زوجي بالوقت المنظم الذي نقضيه سويا في حين استمتع بما يعطيه ذلك من قرب لأحدنا الاخر” – نسرين أبو اللبن

تسوقي

ان كنت تحاولين مع زوجك الانجاب منذ فترة فان كتاب باللغة الانجليزية للكاتب توني وسشير يقدم تعليمات خاصة بالتخطيط للحمل ودرجة الحرارة اضافة لتوضيح . العوارض الجسدية الأخرى المرافقة للحمل Taking Charge of Your Fertility.

16 مشاهدة