فضل صيام يوم عرفة عن النبي

كتابة: badil - آخر تحديث: 28 يوليو 2020
فضل صيام يوم عرفة عن النبي

فضل صيام يوم عرفة عن النبي من الأسئلة الهامة التي يبحث عنها الكثير من المسلمين والمسلمات حول العالم، وذلك من أجل معرفة الفضائل الهامة التي يمتلكها هذا اليوم العظيم، والذي يحل علينا في التاسع من شهر ذي الحجة، وهو وقفة عيد الأضحى المبارك، حيث بدأت الاستعدادات الكاملة في كافة دول العرب والدول الإسلامية لاستقبال يوم عرفة ومنها أول أيام عيد الأضحي المبارك.

فضل صيام يوم عرفة عن النبي

ووردت العديد من الأسئلة حول معرفة عن فضل صيام يوم عرفة، والذي هو من السنن النبوية التي يجب على المسلمين والمسلمات القيام بها، حيث اتفق الفقهاء، على أن صيام يوم عرفة، هو من الأمور المحببة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، حيث إن صيام هذا اليوم له الكثير من الفضائل الجميلة، لما ورد عن أَبِي قَتَادَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَال: سُئِل رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ فَقَال: “يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ” أخرجه مسلم، وفي الحديث «مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ»”.

ما معني تكفير السنة الماضية والباقية:

وأضاف الفقهاء أن معنى تكفير السنة الماضية والباقية، إن الله سبحانه وتعالي، يغفر للصائمين ذنوب سنتين، وقال آخرون، أنه يغفر له ذنوب السنة الماضية، ويعصمه من الذنوب في السنة الجديدة، حيث إن المقصود بذلك هو مغفرة صغار الذنوب دون الكبائر لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ مِنَ الذُّنـوبِ إِذَا اجْتُنِبَ الْكَبَائِرُ” أخرجه مسلم (1 / 209)، من حديث أبي هريرة.

ويستحب في هذا اليوم، القيام بالإكثار من الأعمال الصالحة بشكل كبير للغاية، وذلك لما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم: ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، وهو مقصود بالعشر الأوائل من ذي الحجة، قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء. رواه البخاري.

17 مشاهدة