فضل يوم عرفة عن النبي

كتابة: badil - آخر تحديث: 28 يوليو 2020
فضل يوم عرفة عن النبي

فضل يوم عرفة عن النبي من الأسئلة التي يحتاج الكثير من المسلمين والمسلمات، إلى معرفتها بالشكل الكامل، من أجل معرفة الفضائل الجميلة التي تتواجد في هذا اليوم العظيم، والذي يحل علينا مرة واحدة كل عام، وهو وقفة عيد الأضحي المبارك، ويأتي يوم عرفة كالعادة في التاسع من ذي الحجة، وفيه يقف حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفات، من أجل إتمام مناسك الحج، في أجمل مشاهدة الحياة بالنسبة للمسلمين والتي بها الكثير من الروحانيات.

وينتظر كافة المسلمين والمسلمات في مختلف أنحاء الأرض، يوم عرفة في العام الحالي، والذي يأتي في ظل ظروف استثنائية، وذلك في ظل اقتصار الحج على بعض الحجاج المقيمين فقط، من أجل تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا والتي عاني منها كافة الدول العربية والعالمية بدون استثناء.

فضل يوم عرفة عن النبي

إن ليوم عرفة فضائل عديدة على كافة المسلمين والمسلمات بالكامل، حيث إن يوم عرفة أحد أيام الأشهر الحرم، قال الله عز وجل في كتابه، «إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ» [سورة التوبة : 39]، حيث إن الأشهر الحرم هي (ذو القعدة، ذو الحجة، محرم، رجب)، ويوم عرفة من أيام ذي الحجة الهامة التي لها الكثير من الخير على المسلمين.

يوم عرفة هو أحد الأيام المعلومات، والتي أثنى الله عز وجل عليها في القرآن الكريم، قال الله – عز وجل-: «لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ» (سورة الحج:28)،  وقال ابن عباس – رضى الله عنهما الأيام المعلومات هي عشر من ذي الحجة.

وأقسم الله سبحانه وتعالي بيوم عرفة في القرآن الكريم، حيث إنه أحد الأيام العشر التي أقسم الله بها، منبهاً على مدى فضلها وعلو قدرها قال الله – عز وجل-: «وَلَيَالٍ عَشْرٍ» [سورة الفجر:2]، وقال ابن عباس – رضي الله عنهما، إنها عشر ذي الحجة، وقال ابن كثير وهو الصحيح.

إن صيام يوم عرفة يكفر ذنوب سنتين، حيث ورد الفضل الكبير في صيام هذا اليوم، على أنه أحد أيام العشر من ذي الحجة، والتي دعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم على صيامها، حيث كان النبي يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر وخميسين، وقد جاء فضل خاص لصيام يوم عرفة دون التسع، قال الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن صيام يوم عرفة: يكفر السنة الماضية والسنة القابلة» رواه مسلم في الصحيح، حيث إن هذا الأمر لغير الحاج أما الحاج فلا يسن له الصيام.

كما إن يوم عرفة، هو العيد للحجاج بالكامل، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إنَّ يومَ عرفةَ ويومَ النَّحرِ وأيَّامَ التَّشريقِ عيدُنا أَهْلَ الإسلامِ، وَهيَ أيَّامُ أَكْلٍ وشربٍ» (رواه أبو داود).

28 مشاهدة