ماذا يحدث بعد الطلاق؟

آخر تحديث: 27 أكتوبر 2020
ماذا يحدث بعد الطلاق؟

” أجد الطلاق أمرا مثيرا للتوتر … محزنا… ومثيرا لمشاعر الألم والتخبط. يشعرني أيضا بالقلق، على المستقبل، وأحيانا أشعر بالغضب اتجاه فرصة أن يفترق أبي وأمي الى الابد.” ويضيف محمد ذو السنوات السبع  “الطلاق ليس سهلا ، ولكن يمكن لأبي وأمي أن يجعلوا الأمر أكثر سهولة!.”

ماذا يحدث بعد الطلاق؟

أما الخبراء فينصحون  بمساعدة الأطفال على التأقلم مع الطلاق، ما  يعني توفير الأمان والاستقرار في المنزل والاستجابة لحاجات ومتطلبات الأطفال الجسدية والعاطفية ، وفق سلوك ايجابي مطمئن. لتحقيق ذلك، من الواجب أن تعتني بنفسك، وأن تحلي الخلاف القائم مع شريكك بهدوء. ولن تكون تلك العملية بلا هدف ، الا أن أطفالك سيشعرون بالثقة  والأمان لحبك المتواصل الغير مشروط.

وقد تشعرين بالقلق والاستغراب بشأن كيفية تأمين الاستقرار لأطفالك خلال فترة الطلاق أو الانفصال. فقد تكون تلك المنطقة حساسة وغير معروفة النتائج، الا أنك تستطيعين وبنجاح أن تعبري تلك الفترة  وتساعدي أطفالك على النجاح بتخطي تلك المرحلة بثقة وقوة.

وهناك عدة طرق تستطيعين من خلالها مساعدة أطفالك على التاقلم مع الانفصال أو الطلاق حيث تستدعي تلك المرحلة صبرا وقدرة على المثابرة والتأكيد على أطفالك والاستماع اليهم حيث تساعد تلك السلوكيات على تقليل التوتر خلال تعود الأطفال على التأقلم مع الظروف الجديدة.

وعبر توفير روتين يمكن الأطفال من الاعتماد عليه ، أنت تعودين أطفالك على الاعتماد عليك والشعور بالاستقرار معك. وان استطعت الحفاظ على استمرارية العلاقة مع شريكك السابق، فيمكن تجنيب الأطفال التوتر الناجم عن مشاهدة ابائهم في صراع.

هذه الفترة الانتقالية  ستتخللها أوقات صعبة ، الا أنك تستطيعين تقليل ألام الأطفال من خلال وضع صحتهم النفسية والعاطفية والجسدية .يخبر  محمد

أحتاج الى وجودكما معا في حياتي. حين لا تبقون على اتصال معي ، أشعر بعدم أهميتي وأنكم في الحقيقة لا تحبونني.ارجوكما توقفا عن الشجار واعملا بجد لتتواصلا، وحاولا الاتفاق على تلك الأمور المتعلقة بي.

حين تتشاجران فيما يخصني ، أشعر أني قمت بأمر خطأ  وأشعر بالذنب.أريد أن أحبكما معا وأن أستمتع بوقتي معكما كل على حدا. ارجو أن توفرا الدعم لي والوقت لاقضيه معكما. ان تصرفتما بغيرة أو غضب ، أشعر أنه من الواجب علي أن أستجيب لطرف على حساب الاخر وان حب أحدكما أكثر من الاخر

أرجو أن تتواصلا مع بعضكما مباشرة حتى لا أضطر لنقل الرسائل فيما بينكما.عندما تتحدثان عن الطرف الاخر ، أرجو أن تقولا أشياء ايجابية  أو لا تقولا شيئا اخر. حينما تتفوهان بما هو لئيم أو سيء  عن الطرف الاخر. أشعر أنكما تتوقعان مني أن أشعر بمشاعر سلبية اتجاه الطرف الاخر.

أرجو أن تتذكرا أني أريدكما معا لتكونا جزءا من حياتي فأنا أعتمد على أمي وابي لتربيتي وتعليمي ما هو مهم ومساعدتي حين أواجه المشاكل.

حين يتعلق الأمر باخبار أطفالك عن الطلاق، يتجمد كثيرون خوفا. سهلي الأمر على نفسك وعلى أطفالك من خلال التحضير المسبق للحديث.ان كنتم تستطيعون التحضير مسبقا لبعض الأسئلة الحرجة والصعبة، فتعاملي مع قلقك مسبقا وخططي بحذر عما ستخربرينهم به، حيث سيحفزك ذلك لتكوني أكثر استعدادا لمساعدة أطفالك على التعامل مع تلك الأخبار.

235 مشاهدة