مراحل نمو الطفل في عمر 12-17 شهرا

آخر تحديث: 23 يوليو 2020
مراحل نمو الطفل في عمر 12-17 شهرا

ينمو طفلي ويطور مهاراته باستمرار ، كما أن ردود فعله اتجاه ما حوله تتغير. وفي الوقت السريع لذلك التطور، يعتبر كل يوم مغامرة جديدة . اليك أكثر التطورات النمائية شهرة حتى تعلمي ما تتوقعينه  في هذه المرحلة.

هم يتعلقون بألعابهم الرائعة!

ارتباط طفلك القوي  بلعبته المحشوة الصغيرة ، أو لحافه المفضل ، يوفر له راحة  وشعورا بالأمان ( بالاضافة الى أن تلك الأمور يمكن أن تساعد الطفل على التخفيف من ردات الفعل العصبية).

ابداي بأن تري طفلك مواطن هيمنة كل من اليد اليمنى واليسرى ولتضعي الملعقة على صينية طفلك العالية،

هل يقوم بالتقاطها بنفس اليد في كل مرة؟ قد يتمكن الطفل في عمر العام من تفضيل يد على أخرى.  يفضل اللعب بالألعابحتى الاسم البسيط لـ “الغميضة” سيرسم ابتسامة حماسة على وجه طفلك.اللعب معا من شأنه أن يزيد من صحة طفلفك النمائية  وصحتك وسعادتك أيضا.

يمد يديه خارجا لدى الباسه الملابس

في الوقت الذي يصبح فيه طفلك أكثر تنظيما ، فان عملية الباسه في الصباحتصبح أسرع . اطلبي من طفلك أن يمد يديه  فيالوقت الذي يرتدي فيه الطفل الملابس، وها قد انتهي الأمر! أتقن طفلي قول كلمتين على الأرجح سيتقن طفلك قول كلمتين  وهما “بوول- كرة ” و”باااي” وربما حتى كلمات “ماما” و”دادا”.

استمري بالتحدث مع طفلك وراقبي تطور معجمه اللغوي.

سيحب صورته في المرآة المرآة الموجودة في مدخل المنزل ، أو المرآة الموجودة على الحائط  في غرفة الجلوس .. وغيرها ، سيكون طفلك ملكها جميعا، كما أن المرآة الامنة المخصصة للأطفال والتي لا تكسر بسهولة  ستكون اللعبة المفضلة لطفلك في هذه المرحلة العمرية.

ينحني باتجاه شيء ما ويمكنه التقاطه !في المرة القادمة التي يسقط فيها طفلك لعبة من ألعابه، راقبي كيف يستعيدها . قد يتمكن الان من الانحناء وحملها  دون السسقوط على الأرض.  يتبع تعليمات بسيطةيتحضر عقل طفلك الصغير للعب ألعاب يتلقى فيها تعليمات من أخيه الأكبر. العبي بشكل مبسط  ولاحظي ان كان قادرا على تتبع  تعلمينات بسيطة.

يأكل باستخدام يديه

الأواني قد تعتبر أمرا غير ثابت بالنسبة للأطفال الصغار وأيديهم الصغيرة غير القادرة على التحكم وتنظيم ما حولها الا أن طفلك يود  أخذ زمام السيطرة على الأمور ، كالأكل وحده ، وسيكون الأكل باستخداتم يديه أمرا طبيعيا في هذه المرحلة ، وتطورا طبيعيا للطفل الصغير.   يملك قدرة على التنبه لفترة قصيرةقد لا ينشغل طفلك هذه الأيام بألعاعبه اخاصة ، ليتشتت انتباهه بسهولة خلال قراءتك له . هذا الأمر ليس من محض خيالك ، بل  هو أمر واقع ، فالأطفال في هذه السن  يملكون قدرة على الانتباه لفترات قصيرة
يشيرون الى الأشياء من حولهم!. قد يشير طفلك باصبعه الثخين الى ما يريد، وهي طريقة جديدة تعلمها للتواصل! اطلبي منه  بأن يريكي  اذنيه  أو أنفه  وقد يكون على صواب!.
يقف من وضعية جلوس قد يكون طفلك محبا  للوقوف  في هذه الأيام ! أجلسيه في منتصف غرفة الجلوس ، وشاهدي هل يستطيع الوقوف وحده من وضعية الجلوس؟

يمسك بأشياء صغيرة

يتقن طفلك الان الامساك  بقبضة يديه ، وهي مهارة جيدة للامساك  بأصابع الطعام الصغيرة  خلال وقت تناول وجبات الغداء والعشاء ، ما بين أصبعي السبابة والابهام.
شخبطة!تلك الشخبطات المببعثرة  ليست فقط علامات أقلام  الطباشير الملونة، فالشخبطة هي مهارة عالية وفائقة  لتمكن طفلك من اتقالنها ، على شرط عدم الشخبطة على جدران غرفته.

يمضغ قطعا أكبر من الطعام

الوقت ما زال مبكرا على سؤال طفلك عن النوع المفضل لديه من الستيك ، الا أنك ولا بد لاحظت  بأنه قادر على مضع قطع أكبر من الطعام  خلال الوجبات.
يمتثل للتعليمات ! جزء من كبر الأطفال في العمر ونضوجهم  هي عبر سماع التعلمينات من أهلهم، ومن المدرسين ، ورؤسائهم … الخ.

ساعدي طفلك على التدريب على هم التوجيهات والتعليمات ، خلال وقت تعليمه تلك المهرة.  يحب مساعدتك! أحيانا يمثل الأطفال الصغار أفضل المساعدين لك! وقد يمر طفلك الصغير بمرحلة يستمتعفيها بترتيب “الجوارب” ، ووضع األعاب في السلة الخاصة به، أو مرافقتك في ترتيب الفوضى في المنزل.

يبدا بالركض!حان الان وقت تسريع وتيرة الحياة مع طفلك ، فأنت كأم ستتحركين بشكل أسرع، في المرحلةالتي يبدا فيهابالركض بشكل أسرع وبالتصرف كطفل بشكل أقل.     يهتم لما يأكل!من المعروف أن الأطفال الصغار تنتشر بينهم سلوكيات صعوبة تناول الطعام.

وقد يكون طفلك قد استساغ سابقا أنواع عديدة من الطعام، ليتوقف ويفضل بضعة أنواع قليلة ، يقوم باختيارها خلال وجبات الطعام.

يتسلق  على كل شيء هل قام طفلك  بالتسلق على كل ما يمكن تسلقه حوله؟

قد تشعرين بأنك تربين ماعزا جبليا لديكي في المنزل  بدلامن طفل صغير ، خاصة ان كان طفلك متسلقا بطبيعته، يستمتع باللعب مع أصدقائه!من المرجح أن طفلك الصغير يحب تحريك عضلاته الصغيرة

خذيه مع أحد أصدقائه الى الحديقة العامة  وشاهدي كيف يتراكضون ويقفزون في ارجاء الملعب من حولهم ، فتلك هي المتعة االكبرى لدى طفلك الصغير.

 يعلم ماهية التظاهر

في هذه الأيام ، يفهم طفلك  ماهية التظاهر ويستمتع بهذا النوع من اللعب . قد يميل أيضا للتعلق بك  للحظة ومن ثم  يود الاستمتاع باستقلاليته في اليوم التالي.

يلون بشكل جيد

الأصابع البدينةوالقصيرة  يمكن أن تمسك بسهولة  باللطباشير . جربياعطاء طفلك ورقة بيضاء كبيرة ، وشاهديه يرتبالألعاب بينما  يقوم بابداع رسماته الخاصة ، ويطور مهاراته الحركية.
يرتب الألعاب يتعرف طفلك على الأشكال والألوان  بشكل أكبر ، فتلك هي الطريقة الأنسب للعب بالعابهوتنظيمها . وتوفر له تلك الألعاب مهارة تطوير  منطقه الخاص وتطوير مهاراته النمائية الجسدية.

‎‏
| ‎‏اعلن معنا | ‎‏كورة لايف | ‎‏كورة لايف | ‎‏الاسطورة | ‎‏يلا شوت Yalla Shoot | ‎‏دراسة جامعية من المنزل ONLINE | ‎‏ثقافة مالية، استثمار | ‎‏yalla shoot | ‎‏يلا شوت | ‎‏محامي بالرياض | ‎‏المحامي | ‎‏محامي جدة | ‎‏محامي في الرياض | ‎‏عروض بنده | ‎‏نقل عفش | ‎‏الاسطورة لبث المباريات | ‎‏فيديو نسمات | ‎‏قصة عشق | ‎‏محامي الدمام | ‎‏kora online | ‎‏استشارة محامي | ‎‏محامي جدة